مقالات

محمد السالك ولد الطالب رجل دولة يريد الإصلاح/سيد المختار الداه اسماعيل

جمعة, 01/28/2022 - 16:25

بعد المرسوم الذي صدر عن وزارة التهذيب واصلاح النظام التعليمي حظيت ولاية انواكشوط الشمالية بمقدم المدير الجهوي  المتميز الكفؤ محمدالسالك ولد الطالب نهاية شهر مايو وبداية يونيو مستلما العمل من سلفه لمرابط الذي استفاد من حقه في التقاعد بعد عطاء مثمر من العمل الجيد في عدة ولايات من الوطن الحبيب. 

قالها الرئيس السابق... وكان صادقا/الأستاذ احمد ولد السالم

أربعاء, 01/26/2022 - 18:35

من الأمور العجيبة التي كان يكررها الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ، في كل خرجاته الإعلامية ولم يصدقه أحد ، قوله بأنه لا توجد في موريتانيا معارضة حقيقية ، بل كل ما هناك مجموعة من الكهول هم في الواقع طلاب مصالح خاصة فقط !.

في حضرة الشيخ الحاج عبد الله المشري../سيدي محمد ولد معي

جمعة, 01/21/2022 - 09:28

في ليل الجمعة المبارك هذا قمت بزيارة لفضيلة آية العصر الشيخ عبد الله المعروف علما بالحاج المشري ، رفقة خليلي عبد الرحمن ولد حِمَّي ...
فصول الزيارة كلها تخللتها دروس عظيمة من الأخلاق من المعارف الموسوعية من الحصافة والنظرة العميقة للقضايا الوطنية  الجامعة وللقضايا المصيرية للأمة ...

المعارف ليست ضرائر!/الأستاذ اللغوي محمد سالم ابن جد

ثلاثاء, 01/18/2022 - 10:32

حوالي عام 2000 كنت عاكفا على حوسبة أحد مؤلفاتي، ولم يكن قد شاع استعمال الحواسيب بعد، وكان لي صديق كثيرا ما رآني مكبا على تلك المهمة، وذات مرة بات معي فرآني في الصباح أحلب شاة لنا فقال متعجبا: "قمة التناقض!" فقلت له: بل قمة الانسجام. وبعد إكمال مهمتي جلست إليه فأوضحت له أن الحياة ذاتها تقتضي ضروبا متباينة في شكلها، لكنها منسجمة في جوهرها، ومنسجمة مع الحياة نفسها.

الرحلة التيجانية../الشيخ بدو

أحد, 01/16/2022 - 10:35

لم أكن أدرك يوماً أن الشوق يسكن باللقاء، أو أن الاشتياق يهيج بالالتقاء، حتى أبصرتُ حالَ والدي، شفاه الله  وحفظه، الذي أقعدته جلطة دماغية خفيفة عن الحركة،  و هو يتهلل طرباً و شوقاً و اشتياقاً لأننا بتنا قاب قوسين أو أدنى من الوصول إلى قريته الروحية، قرية انفني العامرة، و التي تقع على بعد حوالي 70 كلم شمال غرب مدينة ابي تلميت. حيث ضريح شيخه القطب العارف بالله دهاه، خديم الحضرة الأحمدية، و الذي لا يفصله عن ضريح شيخه الولي العارف بالله الشيخ محمد الحافظ لحبيب سوى سبعة  امتار من الحصى الرملي..

الأستاذ محمدن ولد محمد خيرات يكتب.... خلاصة الاصلاح!

ثلاثاء, 12/28/2021 - 12:22

عندما إلتحقت لأول مرة بسلك التعليم (قبل نحو عقد ونصف من الآن) كنت أتصور أنني وضعت رجلي على بداية الجسر الموصل إلى تحقيق أحلامي الكثيرة و طموحاتي الكبيرة بخدمة البلد و المشاركة في بنائه .
حينها كانت في رأسي أفكار عديدة تتوق للتجسيد على أرضية واقع التعليم المتردية ، و كانت الثقة عالية في القدرة على المساهمة في إعادة الحياة و الخصب إلى ذلك الحقل الذي اكتسحته الآفات و الطفيليات لتتركه ذابلا مجدبا إلا من سنابل قليلة لاتزال تنتصب شامخة الرؤوس في أطرافه  ....

أحد ابناء ذوي الاحتياجات الخاصة يكتب عن واقعهم المسيء/محمد فال الأمان اعبيدي

خميس, 12/23/2021 - 21:05

انطلقت أمس 22/12 ورشة لتكوين أعضاء المجلس الوطني متعدد القطاعات المكلف بترقية ذوي الاحتياجات الخاصة .. تبحث الورشة الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لهذه الشريحة ..

وبوصفي من أبناء هذه الشريحة , ومن أصحاب الشهادات العاطلين .. أتمنى أن تخلص الورشة إلى مخرجات ذات قيمة .. تنعكس إيجابا على عموم أفراد هذه الشريحة , كما أرجو أن تمكن حملة الشهادات خاصة من حقوقهم في التوظيف .
فتمثيل هذه الشريحة في المناصب ما زال ضعيفا , وحظهم في التعيين مفقود رغم استحقاقهم المعرفي والاجتماعي .

لقد آن الأوان لإعادة هيكلة وتنظيم الهيئات المعنية بهذه الشريحة .

الهادي بابو عموه يكتب...تحية إلى فخامة رئيس الجمهورية

اثنين, 12/20/2021 - 18:10

اسمحوا لي في البداية أن أتقدم بأسمى آيات التقدير والعرفان لكم سيادة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، على ما لا حظه المراقب لزيارتكم اليوم الى مقاطعة الشامي، ومخاطبتكم لهذا الشعب الضعيف الذي لم يرى بأم العين من يستمع الى مشاكله بأذن واعية!!

 قدمتم خلال زيارتكم هذه ( ٢٠ دجنبر ٢٠٢١) الكثير يتجلى في عمل عظيم، وخطاب راقِِ..

ولقد أنجزتم يا فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني ما تعهدتم به وان كان بعضه عالقا نظرا للأيادي الفاسدة التي تحيط بكم. 

المدير العام لوكالة المنارة الإخبارية الهادي ولد بابو ولد عموه يكتب...شكرا لكما الرئيس ووزيره!؟

سبت, 12/11/2021 - 13:44

هي الأخلاق تنبت كالنبـــــات ... إذا سقيت بماء المكرمـــــات

 

تذكرت مطلع قصيدة معروف الرصافي، وانا أشاهد صورا على مواقع التواصل الإجتماعي، وهو يحمل حقيبة المناضل الشهم، والرئيس المكافح، والرمز الوطني احمد ولد داداه _ حفظنا الله وإياه من كل مكروه _ وهذا إن دل على شيء إنما يدل على أخلاق الوزير المختار ولد داهي العالية، فهو بإمكانه إعطاء الحقيبة للجندي المرافق، أو أحد اللحلاحة الذين يرافقونه وتقف عن يمينه، وعن شماله...!

النائب الداه صهيب يكتب...بين روصو والنعمة:نوفمبر المترع بالإنجازات

جمعة, 11/26/2021 - 10:18

بين النعمة، أقصى الشرق الموريتاني وروصو أقصى الجنوب الموريتاني على كتف النهر، تأبى موريتانيا برئيسها ورئيس حكومتها، إلا أن توقع على نوفمبر خاص.

الصفحات

وكالة المنارة الإخبارية