مقالات

بيوت الرحمن(المساجد)علاج لطرد الأوبئة والوقاية منها خاصة كورونا/سيدي المختار ولد إسماعيل

اثنين, 04/06/2020 - 14:06

انطلاقا من قوله تعالي(قل لن يصيبنا الاماكتب الله لنا هومولانا وعلي الله فليتوكل المؤمنون.)فإن مرجعيتنا الاساسية هي المساجد بيوت الله الطاهرة المحصنة والتي لايمكن ان يخترقها شيء بإذنه تعالي وهي المخصصة للعبادة والتعبد والتضرع له بالصلوات الخمس المفروضة بالدرجات العالية ٢٧درجة خمس مرات بين الليل والنهار بالإضافة الي النوافل والرواتب ذات الثواب اللازم مع الخطوات اليها التي تكتب بها الحسنات وتمحي بها السيئات. 
كما في الحديث عن ابي هريرة رضي الله عنه آن رسول الله صل الله عليه وسلم قال ألا أدلكم علي مايمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟ قالوا بلي يارسول الله! قال إسباغ الوضوء 

الأخلاق أولا..عنوان المرحلة/محمدن الفيرك

سبت, 04/04/2020 - 09:43

إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن همو أخلاقهم ذهبت  ذهبوا... تذكير بأهمية الأخلاق في المجتمعات والأمم ، فهي أساس الوجود والتمتع بالحياة الكريمة.
ومما لا شك أن فيه أن الناظر إلى بلادنا يلاحظ الانفتاح الوطني وروح التفاهم التي جاء بها رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، ذلك الانفتاح النابع من أخلاق الرجل وتربيته وسلوكه الحسن.

الوزير والأطباء في خندق واحد! / محمد الأمين ولد الفاضل

أربعاء, 04/01/2020 - 18:47

ليس من الوطنية، ولا من الحكمة، ولا من النضج، ولا من المسؤولية، أن يحاول بعضنا أن يستغل تعميم وزير الصحة وبيان نقابة الأطباء لخلق صراع وهمي بين الوزير والأطباء، وعلى كل من يحاول ذلك أن يدرك بأنه يلعب بالنار، وبأنه يخاطر بمصير بلده الذي تهدده - كبقية بلدان العالم- جائحة كورونا.
إن خطنا الأمامي في الدفاع عن بلدنا وحمايته من جائحة كورونا، يتمثل أساسا في وزير الصحة والأطباء، وعندما يدب الخلاف وعدم الثقة بين الوزير والأطباء فسيعني ذلك بأننا قد خسرنا الحرب ضد كورونا في بدايتها، وحينها فإن سفينة موريتانيا ستغرق بنا جميعا، لا قدر الله.

شكرا جزيلا فخامة الرئيس!/الديماني ولد محمد يحي

أربعاء, 03/25/2020 - 22:18

* إعانة مالية شهرية طيلة ثلاثة أشهر، لثلاثين ألف أسرة،
* تحمل الضرائب والرسوم الجمركية على القمح والزيوت والحليب المجفف والخضروات والفواكه طيلة ما تبقى من السنة،
* تحمل الدولة لفواتير الماء والكهرباء عن الأسر الفقيرة لمدة شهرين.
* تحمل الدولة عن المواطنين في القرى، كافة تكاليف المياه القروية بقية السنة،
* تحمل الدولة عن أصحاب المهن والأنشطة الصغيرة، كافة الضرائب البلدية، لمدة شهرين،
*تحمل الدولة عن أرباب الأسر العاملين في قطاع الصيد التقليدي، كافة الضرائب والأتاوات المترتبة على هذا النشاط طيلة بقية السنة.

حديث وطراطيش.../الشيخ سيدي محمد قدوري

ثلاثاء, 03/24/2020 - 18:51

وفر حظر التجوال للنخب وغيرها فرصة استثمار الوقت ومراجعة الأحداث وساهمت مواقع التواصل الاجتماعي في تبادل المعلومات بغض النظر عن صحتها ومصداقية مصدرها وبرزت أسئلة حول الفيروس من حيث النشأة والانتشار وطرق الوقاية 
لكن السؤال الكبير هل نحن أمام الحرب العالمية الثالثه؟ وهل الفيروس مصنع وهجوم مقصود مصدرها جهة معينة ؟ أم أن الإنسان استهتر ولم يأخذ في الإعتبار خطر القضاء على توازنات الطبيعة ؟ 

من وحي الواقع.../الوزير السابق محمد فال ولد بلال

أحد, 03/22/2020 - 20:32

بات من الواضح أنّ فيروس الكورونا COVID-19 جاء تحديا لإنسان اليوم المغتر بما وصل إليه من تمكُّن وتمكين وقوة... هذا الإنسان المتجبِّر الذي طوّر العلوم والتقنيات، وصنع الروبوهات، واختزل المسافات، وضاعف الاكتشافات، وعمّر الارض بالناطحات، وغزى الفضاءات، وأذلّ المحيطات،،، هاهو الآن كائن من أصغر الكائنات لا يُرى بالعين المجردة يقف في وجه كبريائه وجبروته وغطرسته وغروره ليضربه ويهزمه،،، هاهو يعطل نشاطاته، ويُفشل مخططاته، ويُلزمه البقاء في بيته مقهورا مدحورا.. ضاقت الأرض بما رحبت على اترمب وميركل وماكرون وكونتي واليهودي والصيني والإسباني وغيرهم .. وبات الكل ينظر إلى السماء نظرة خوف وهلع وطمع..

الإطار التاريخي لحركة 16 مارس/محمدو ولد إشدو

خميس, 03/19/2020 - 18:41

كانت موريتانيا عشية الذكرى الخامسة عشرة لاستقلالها في نوفمبر 1975 تجتاز بنجاح منعطفا فارقا في تاريخها الحديث حين أعطت استقلالها الوطني مضمونا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وعمرانيا تبلورت خطوطه العريضة بجلاء إبان مهرجان الشباب العظيم في أغسطس سنة 1974، فقامت بمراجعة اتفاقيات التبعية المذلة لفرنسا، وخرجت من منطقة الفرنك وضربت عملتها الوطنية (الأوقية) وأممت صناعة استخراج المعادن والبنوكَ، ودعمت المواد الأساسية (سونمكس) والأدوية (فارماريم) ورعت الصناعة (مصنعي السكر وتكرير النفط) والزراعة (سهل امبوريي) ..الخ.

كلمة صادقة في المدير العام لإذاعة موريتانيا/خدي محمد عبد الله

ثلاثاء, 03/10/2020 - 16:44

المدير العام لاذاعة موريتانيا محمد الشيخ ولد سيد محمد شخصية وازنة وموثرة في المشهد الوطني.
 وليس هذا وليد الصدفة؛ فالرجل قامة اعلامية كبيرة لها تاريخها المعروف مع القلم.
 أضف الى ذلك خلفيته الفقهية والفكرية، وله كاريزما نادرة وشخصية قوية.
 وهذا ما أدركه صناع القرار في  البلد؛ فنال ثقتهم وحملوه الأمانة، فكان ولا زال عند حسن ظنهم، فأحسن الادارة والتدبير

طوارئ كورونا وجدلية الدوافع/أحمد أبو زهري

ثلاثاء, 03/10/2020 - 10:41

استطاع فيروس كورونا جذب انتباه رئيس السلطة، ودفعه لإصدار مرسوم رئاسي، يقضي بإعلان حالة الطوارئ، في جميع أراضي السلطة الفلسطينية لمدة شهر، تبعه قرارات صارمة من رئيس الحكومة في رام الله محمد اشتية، بتعطيل المدارس، والجامعات، ورياض الأطفال، مع إبقاء احتمالية إغلاق المعابر الحدودية كافة مع دول العالم، وإغلاق كامل للمناطق السياحية والدينية.

فهل حجم الإصابات من حيث الأعداد والانتشار يفرض الدخول في وضع طوارئ؟! أم أن هناك ظروفا وأسبابا أخرى تدفع السلطة لاتخاذ هذا القرار المفاجئ؟! وما هذه الانتقائية في مواجهة المهددات الخارجية؟!

إلى المشرفين على برنامج "أولوياتي"/الديماني محمد يحي

ثلاثاء, 03/10/2020 - 10:16

واحد وأربعون مليار أوقية، موجهة بالكامل؛ مباشرة أو بشكل غير مباشر، إلى الطبقات الهشة
والمعوزين.
مبلغ ضخم، سيساهم بلا شك، إذا ما تم صرفه وفق المرسوم له، في تخفيف معاناة فقراء البلد ومحتاجيه؛
بل سيساهم، بشكل كبير، مع الزمن، ووفق ضوابط الجد، في قطع المسافة التي تفصل غالبية الشعب عن
مستوى الطبقة الوسطى، التي تشكل الدعامة الأهم والمؤشر الأوضح لتقدم البلاد وازدهارها.
أولويات نبيلة رصد من أجلها هذا المبلغ الكبير؛ تطبيقا لبرنامج "تعهداتي" الذي بشر به فخامة رئيس
الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، في حملته الانتخابية، ونال على إثره ثقة الشعب.

الصفحات

وكالة المنارة الإخبارية