مقالات

بعد تجاوزها عتبة ألف مصاب بكوفيد 19... موريتانيا بحاجة إلى تغيير خطتها القديمة لمكافحة الفيروس؟

اثنين, 06/08/2020 - 10:03

في 18 ابريل 2020 أعلنت موريتانيا رسميا خلوها من فيروس كوفيد19 وبعد فترة وجيرة من انتشاره بالبلاد.. وبعد ذلك بأيام قليلة عاود الظهور من جديد ليتفشى بشكل مرعب ويصل يوم 07 يونيو 2020 إلى 1049 حالة مسجلة رسميا، ويرتفع عدد الوفيات بسبب الفيروس إلى 55 وفاة من فيروس كورونا..وانطلاقا من ذلك فإن الإستراتجية التي اتخذتها وزارة الصحة الموريتانية منذ ظهور الفيروس باءت بالفشل وعليها اليوم أكثر من أي وقت مضى تغييرها على وجه السرعة نظرا للانتشار السريع لهذا الفيروس المرعب..

تهميش مقاطعة المذرذرة..!!/ الشاب عبد الله الشيخ(الدلاه)

سبت, 06/06/2020 - 09:28

منذ تأسيس الدولة الموريتانية و مقاطعة المذرذرة حاضرة في جميع تعيينات الحكومات المتعاقبة إلى أن جاء ولد عبد العزيز،  بدأت المذرذرة تفقد مكانتها المعهودة و كان السبب الرئيسي وراء ذلك هو المسيرة التي نظمتها مجموعة من الشباب المطالبين بتعبيد طريق "المذرذرة-تكند"، أوحت بعض المصادر الكاذبة إلى ولد عبد العزيز أن المسيرة تقاد من طرف معارضين بارزين، حينها صنفت المقاطعة ضمن لائحة المغضوب عليهم و حرموا من جميع حقوقهم المعهودة.

النهوض الإسلامي والتراث..معركة المفاهيم / الحسن مولاي علي

اثنين, 06/01/2020 - 15:07

يقف بعض الإخوة والأصدقاء، من سفراء التراث على هذه اامنصات، موقف استغراب من الحضور اللافت لمفاهيم حديثة التداول، كالحرية والديمقراطية والمواطنة والانتخابات، في خطاب الحركة الاسلامية المعاصرة؛ ويتساءل هؤلاء، بحسن أو سوء نية، عن مدى انسجام تلك المفاهيم مع ما في مطولات التراث، من مؤلفات السياسة الشرعية، والاحكام السلطانية، تحت عناوين الخلافة والبيعة والطاعة، من حضور لافت للإكراه والجبرية والتغلب والتراتبية والاستعباد والاستبداد بالأمر!؟

بين مواجهة الغبن ومكافحة الفساد ومابعد الجائحة...في مضامين خطاب الرئيس/النائب السابق سيدي ولد محمد عبد الحي سيدي عبد الله

أحد, 05/31/2020 - 07:55

لقد تابعت باهتمام مضامين خطاب رئيس الجمهورية الماضي بمناسبة عيد الفطر المبارك،  وقد وردت فيه بعض العبارات التي تهمني كثيراً من بين أمور أخرى وهي:
*مكافحة الغبن والهشاشة؛*
*الشفافية؛*
*عدم التساهل مع أي شكل من أشكال الفساد؛*
*الصرامة؛*
*ما بعد الجائحة.*

ذكرى المجازر في البطاح بمناسبة انتفاضة 29 مايو 1969 / محمدٌ ولد إشدو

جمعة, 05/29/2020 - 19:26

ذكرى المجـازر في البطــاح ** ذكـرى التمــرد والكفـــاح

ذكرى النضال بلا سلاح

في مثل هذا اليوم 29  مايو سنة 1969  اندلعت انتفاضة عمال ازويرات العفوية التي كان لها ما بعدها.

معا للحد من تفشي فيروس كورونا!!/سيدي محمد ولد الشيخ

خميس, 05/21/2020 - 11:42

(معا للحد من تفشي الفيروس)
مدينة أنواكشوط هي المدينة التي سجلت  حتي الآن أكثر حالات المرض الغامض كفيد19قبل وبعد تخفيف الإجراآت الوقائيه التي كانت السلطات قد إعتمدتها للحيلوله دون تفشي المرض المعدي
وقد سجلت العاصمة أنواكشوط مايقارب100مصاب حسب آخر إحصائيات وزارة الصحه
ويقدر سكان العاصمة أنواكشوط بما يزيد علي1000000نسمه موزعين علي ثلاث ولايات 
مما يجعل الخطة التي تطلب من المواطنين البقاء في البيوت عليها تجعل في الحسبان الطريقه التي توفر بها قوت اليوم لما يقارب 600000ألف فقير حسب تقديري
وقد كانت موريتانيا توصف قبل برهه بأنها خالية من الفيروس وأن المرض فيها مختصر علي الأجانب الوافدين إلي موريتانيا ممايرجع إلي غالبية الحالات التي سجلت في العاصمه السياسيه أنواكشوط تعود الأسباب فيها إلي متسللين جاءوا من الدول المجاوره أومخالطين نقل إليهم هؤلاء المتسللين بطريقة ما العدوي وتحولوا إلي مرضي دون أن يشعروا وبدأت معانات الجميع ولكي لانصل إلي مرحلة البؤره رسمت الخطه التاليه
-إحصاء جميع الأسر الفقيره في أنواكشوط وجعل الأسر التي تعذرت قضية وصولهم إلي مصدر دخلهم الأساسي في رأس الصفحه
-تعريف الأسرة الفقيره وهي كل أسرة لا تتقاضي راتبا من الدوله أو من أي مؤسسه يوصف بالتواصل هذا التعريف مؤقت وقد يوسع ليشمل الأسر التي تتقاضي راتبا لكنه زهيدا غير كافي لسد نصف حاجيات الأسره
-الأسر التي تكون محل خلاف في كونها فقيره أو غير ذالك تفصل فيها خليه خاصه من الحي و قد يكونون من المحلفين ويرأسها أمام مسجد
-الأسرة لها الحق في قبول تصنيفها فقيره أوغير ذالك و بموافقة أفرادها الموجودين
-إحصاء جميع التجار ومعرفة المؤجرين وملاك المحلات
-أغلاق جميع الأسواق لمدة شهر قابل للتجديد في العاصمة أنواكشوط
-حراسة الأسواق حراسه مشدده
أعطاء الأسر الفقيره مبالغ ماليه تناسب الظرفيه و تحدد من طرف جهات متخصصه
تطبيق حظر تجوال في جميع ولايات أنواكشوط ويبدأ من الساعة الرابعة مساء إلي السادسه صباحا وتكليف الوحدات التي في هذه المناطق التي تعاني مشكله العطش بتفير الماء
-توزيع سيارات طبيه مجهزه في مختلف ولايات أنواكشوط وذالك لنقل المرضي إلي المستشفي أو مكان الحجز
-تشديدأغلاق الحدود ووسن قوانين وفتاوي تدين جريمة التسلل من الحدود وتعطي الأجهزة الأمنية صلاحيات منها مصادرة وسائل الجريمه (السيارات والزوارق)
-تشجيع القوات الامنيه المرابطه في الحدود والطواقم التي في الخطوط الاماميه لمحاربة الفيروس بعلاوه تتمثل في نصف راتب شهري
وفي الاخير هذا الفيروس الغامض جعل الجميع يشكك أويفند كون الإنسان أصبح المالك للطبيعه وأنه وصل بالعلوم والطب الحديث إلي مراحل وصفته يقوم بعمليات جراحيه توصف بالخارقه وسيجعله يكثف من دراسة الفيروسات الوبائية والتي عرف آنفا أنها تدخل من الأنف وتؤثر علي الجهاز التنفسي والمناعي أوليس أن كل مايملك هذ العالم من العلم أقل من القليل فسبحان علام الغيوب.

الدكتورة اباته بنت البراء تكت:ملاحظات حول قانون العنف ضد النساء والفتيات

أحد, 05/10/2020 - 17:17

المادة 7
العقوبة الواردة في المادة على مرتكب "العنف" لا تتناسب مع المفهوم الواسع للعنف كما عرفه المشرع في المادة الثانية من مشروع القانون، كان ينبغي أن تكون العقوبة أكثر ردعا مما هي عليه.

أي حكومة هذه؟/ الصحفي الحسن ولد محنض

أربعاء, 05/06/2020 - 14:48

دعوا العالقين في الخارج في عذاباتهم، ودعوا التجار والعمال الفقراء يتضورون جوعا، ودعونا نقيد حريات الناس في الحركة والتنقل لأن نظامنا الصحي ضعيف ولا طاقة لنا بفيروس كورونا... هكذا قلتم لنا بلسان الحال أو المقال...
طيب فعلنا ذلك وما زلنا نفعل منذ شهرين فماذا فعلتم أنتم طيلة هذه الفترة؟

أوقفوا محاربة الفساد!/الديماني ولد محمد يحي

اثنين, 04/27/2020 - 10:57

قد يبدوا العنوان غريبا شيئا ما؛ بل مستفزا
لمشاعر الكثيرين، خاصة أولئك البسطاء الذين تولدت لديهم قناعة غير قابلة للشك بأن ثروات وطنهم كانت نهبا للصوص وأكلة المال العام، منذ أمد بعيد، وهو ما انعكس شحا في موارد بلدهم وضعفا في بناه التحتية وترديا في خدماته الأساسية مقارنة مع غيره من بلدان العالم!
قناعة ازدادت رسوخا، عند هؤلاء، وهم يتابعون يوميا عبر الوسائط المتاحة للجميع في وقتنا الحاضر، أرقاما فلكية لأموال عامة يتهم بعض المسؤولين بالاستيلاء عليها دون وجه حق!
 ومع شروق كل شمس تزداد هذه القناعة رسوخا، بظهور معلومات جديدة تؤكد حجم الكارثة!

اللبن والرغوة وولد الغزواني والگرّايْ../عبد الله أتفغ المختار

خميس, 04/23/2020 - 12:47

لقد منّ الله علينا، ووقانا ما تتخبطُ فيه أقوى الدول من خسائر بشرية ومادية، بل إنّ ما وصلنا من تداعيات "اللبن والرغوة"، حملَ في طياته نعماً ودروساً كبيرةً..

تحمل الساسةُ المسؤولية، وكان من السهل في جو الوفاق السياسي الذي تعيشه البلاد، أن تنبري الموالاةُ والمعارضة في طريق واحدٍ، يلعبُ كلُ طرفٍ فيه دوره غير منقوص.. فكان أن رفع الجميع شعار "موريتانيا أولاً".. ولهجت ألسنة قادة الرأي بهذا الشعار وما تزالُ تلهج به.

الصفحات

وكالة المنارة الإخبارية