مقالات

التحالف بغض النظر عن المذهب والرق/عماد زقوت

أربعاء, 01/08/2020 - 09:29

طالما يوجد عدو مركزي، فعلى من يرزح تحت عذاباته و آلامه أن يتحالفوا، وأن يتكاتفوا من أجل الدفاع عن أنفسهم والتخلص منه.

هذا التحالف بين المعذبين والمضطهدين، ومن يتعرضون لمؤامرات العدو يجب أن يكون بلا لون واحد، وإنما يشمل الكل بغض النظر عن المذهب أو العرق وحتى الدين؛ لأن العدو لن تفرق آلة قتله بين هؤلاء، فكلهم أمامه سواء. 

فكيف للعدو الذي يسمى بإسرائيل أن يبطش في كل مكان في منطقتنا، دون أن يجد له رادعا إلا المقاومة التي رغم قلة إمكانياتها استطاعت أن تجابه دولة الاحتلال التي تناصرها جيوش ودول في كل العالم، أولها الولايات المتحدة الأمريكية؟

اغتيال سليماني؛مغامرة محفوفة بالمخاطر/أحمد ابوزهري

اثنين, 01/06/2020 - 16:45

بقرار متهور يختار الرئيس الأمريكي ترامب تنفيذ هذه المهمة التي لم يجرؤ عليها  سابقاه، بوش، وأوباما، ويتخطى الخطوط الحمراء المرسومة لطبيعة العلاقة مع طهران، بقتله الرجل الثاني فى القوة العسكرية الإيرانية الجنرال قاسم سليماني  قائد فيلق القدس، الأمر الذي يعد تطورا خطيرا فى منطقة الشرق الأوسط.

فما ضرورة هذه العملية ودواعي تنفيذها؟ وكيف يمكن قراءة ارتداداتها على المشهد فى المنطقة؟ وماهي الرسالة التي أرادت الادارة الأمريكية إيصالها لطهران؟

مدير الوكالة الموريتانية الرسمية يكتب:حصيلة السنة المنصرمة واستشراف العام الجديد

جمعة, 01/03/2020 - 08:28

نستسلم مرة أخرى لمظهر من مظاهر العولمة المهيمنة لنزف تمنياتنا الخالصة إلى بعضنا البعض...
مع بداية سنة 2020 يجب علينا أن ننظر إلى الأمام لنطوي صفحة سنة كانت مليئة بالأحداث المفصلية التي دونت في التاريخ.. منها على الخصوص الإنتخابات التي مكنت من تداول سلمي للسلطة هو الأول من نوعه بين رئيسين منتخبين و ما نتج عن ذلك من فتح أبواب الأمل أمام البلد و المجتمع.

لقد شهدت الأشهر الأخيرة من 2019 البدء في حكامة جديدة تطبعها الرزانة و التعاطي الإيجابي مع الأحداث و الإشكالات التي تواجه البلد ككل. و كان محركها و عنوانها البارز هو الإنصاف.

الدولار ....سلاح الاقتصاد والسياسة/يحي عبد الله طالب

ثلاثاء, 12/31/2019 - 21:32

الدولار ....... سلاح الاقتصاد و السياسة 

شكل مؤتمر باريس 1867م بداية للنظام النقدي العالمي الذي بموجبه تم اعتماد الذهب كمعيار مالي وحيد ما يعني أنه لا يمكن للدول إصدار عملات محلية إلا إذا كانت مدعومة بالذهب ، ولكن هذا النظام النقدي تم إلغائه واستبداله بعدذلك  بمخرجات اتفاقية  "بريتون وودز".....

 ماهي اتفاقية بريتون وودز Bretton Woods  ؟؟

رسالة عاجلة إلى رئيس الجمهورية محمد ولد الغزواني/د.أحمدو ولد اعليت

اثنين, 12/30/2019 - 09:32

رسالة إلي فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني. سيدى الرئيس السلام عليكم .. بعد مايليق بمقامكم الكريم من تحية وتقدير أرفع إلي علمكم ما تعرضت له مجموعتنا من ظلم وإقصاء.

رحيل عباس.. حرب الوراثة تندلع /أحمدأبوزهري

اثنين, 12/30/2019 - 00:01

29 ديسمبر 2019 . الساعة 20:57 بتوقيت القدس

ساعات عصيبة ينظر إليها المراقبون بعناية لما تحمل من تطورات دراماتيكية خطيرة، قد تؤدى لانهيار السلطة وتغير المشهد السياسي والأمني في الضفة الغربية، حيث تتهيأ لها المستويات الإسرائيلية كافة، لما تحمل من ارتدادات على الامن وباقي القطاعات الأخرى، الأمر الذي تخشاه أطراف فلسطينية منتفعة من السلطة.

مهلا على رأسك!/الأستاذ محمدن ول منيرا

أحد, 12/29/2019 - 22:51

السيد محمد بوي نائبنا الموقر لكم مني ألف تحية وتحية.
موجبه أني أود أن أكتب الى جنابكم ثلاث نقاط من باب الحمد، والشكر، والتذكير.

القدس جوهر القضية وليس الإنتخابات/عماد زقوت

خميس, 12/26/2019 - 18:39

يحاول البعض ان يدخلنا في معركة وهمية ، وكأنها الصراع على الوجود والحق الفلسطيني  ، رافعا بذلك راية القدس التي غابت كثيرا عن القرارات الفلسطينية الرسمية ، وتركت في كثير من الأحيان تصارع محتلها لوحدها  ، ولم تجد القدس من المؤسسة الفلسطينية الرسمية إلا الشعارات والتغني بها في أغان لا ترتقي أن نسميها بالوطنية الثورية، ولم تجد من ينصرها يوم أعلنها ترامب عاصمة لدولة "اسرائيل"  ولم يرد حينها رئيس السلطة لا بإنهاء الاتفاقيات بشكل فعلي ولا بإنتفاضة جديدة ولا حتى بثورة كلامية  ، ولكن نصرها حينها أهل غزة بعشرات الشهداء والجرحى في مسيرات العودة وكسر الحصار  . 

هنيئا ولكن / محمدو ولد إشدو

اثنين, 12/02/2019 - 12:28

أنا لا أجد غضاضة في أن أتوجه بالتهنئة بادئ ذي بدء، إلى المرجفين في الوطن ودعاة التفرقة والنكوص على نجاحهم الآني في التشويش على فرحة الوطن باحتفالات ذكرى استقلاله، والتأكيد على مواصلة مسيرته الحضارية التقدمية، وفي تشويه أعظم ما أنجزته موريتانيا في حياتها؛ ألا وهو التداول السلمي السلس للسلطة في ظل وحدة سياسية ووطنية على درب التقدم شملت القوى الوطنية الحية ومختلف مكونات وأطياف البلاد!

ولكن لا تثريب علينا ولا بأس!

الوطن أولى.../د/احمدو ولد المختار ولد اعليت

ثلاثاء, 11/26/2019 - 15:18

حين كنت أتجول في سوريا بين دمشق وحلب وحمص واللاذيقية.. بين الصفصاف والزيتون، كانت الأحلام تكتبني شعرا وتترجم خواطري لحنا جميلا، كنت أخطوا فوق التاريخ المدفون تحت التراب استنشق عبير حضارة عمرها آلاف السنين، أتأمل الدروس واستخلص العبر وأترقب من بعيد أخبار وطن ممزق الأشلاء ومحطم الكبرياء يسير عكس الزمن.. كان الحنين الطافح يشدني إلى العودة ومسارح الخيال وشريط الماضي ولوعة فراق الأحبة تركتها تعبث بي كما تشاء.. 

الصفحات

وكالة المنارة الإخبارية