مقالات

المرجعية! / الديماني ولد محمد يحي

جمعة, 11/08/2019 - 12:51

يبدو أن جهات ما_لايروقها جو التهدئة التي بشر به فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني_ تسعى إلى التشويش على الحالة الاستثنائة التي نتجت عن عرسنا الديمقراطي الأخير، عندما تم تبادل للسلطة بين رئيسين منتخبين لأول مرة في تاريخ البلاد!القاسم المشترك بين ما تقوم به هذه الجهات هو محاولة زرع الشك والريبة بين بطلي هذا العرس الفريد.

يا أهل الإفلاس والنهب لا تثريب عليكم.../الكاتب احمدو ولد الننيه

ثلاثاء, 11/05/2019 - 07:49

عذرا ولد اچاي، ليس لنا الحق في مساءلتك بعد اليوم.. دونك اسنيم فافعل بها ما تشاء، خذ خيرها وابتلع حديدها وشيد منها الدور والقصور وحول أموالها إلى الخارج واسعى في تدميرها وخرابها فلا أحد يستحقها بعدك أيها الكبير يا ابن اچاي العظيم !!!

عشر خطوات عملية لانتشال الصحافة من الهاوية../ مولاي ابحيده

اثنين, 11/04/2019 - 21:38

وصلت مياه الإعلام الآسنة مرحلة من التخمر لم تعد تسمح للدولة بالتفرج إن كانت فعلا جادة في إنقاذ واجهتها المتصدعة لمواجهة قوافل الراغبين في السيطرة على المنصات الدعائية رغبة في توجيه مستوى الاستثمار والاطمئنان اللاحقين على الاكتشافات الكبيرة لغاز ( بير الله)، لقد بدأت رياح الجنوب في استغلال النوافذ المفتوحة في صحافتنا المحلية المتسابقة في نشر وإعادة كل مادة تنشر خارجيا تحمل إسم "موريتانيا"، فنجحوا في آخر خبر بتسويق (بوفلكه) على أنه (بندقية رشاشة) و(كرابيل) على أنه ( بندقية الكف الخماسية) وقريبا يفتحون أبوابا أخرى من الشائعة تتلقفها بعض "منصاتنا التدوينية" العائمة في بحر مائع ومستباح..؛ إن إصل

علمتني الحياة.../التراد محمد لي

اثنين, 11/04/2019 - 12:39

ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺃﻥ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺃﺳﻬﻞ ﺑﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﺘﺨﺬﺍ ﻗﺮﺍﺭﺍ ﻭﻗﺎﻃﻌﺎ ﻋﻬﺪﺍ ﻣﻊ ﻧﻔﺴﻚ ﺑﺄﻧﻚ ﻻ ﺗﺴﻤﻊ ﺍﻟﻨﺪﺍﺀ ﺇﻻ ﻭﺃﺟﺒﺘﻪ ﻳﺴﻬﻞ ﻋﻠﻴﻚ ﺃﻣﺮﻫﺎ ﻭﺗﻄﻴﺐ ﻧﻔﺴﻚ ﺑﻬﺎ ﻭﺗﺬﻫﺐ ﺭﺍﻏﺒﺔ ﻣﻨﻘﺎﺩﺓ ﺩﻭﻥ ﺗﻤﻨﻊ ﻭﻻ ﺗﺒﺮﻡ ‏( ﻭﺍﻟﻨﻔﺲ ﻛﺎﻟﻄﻔﻞ ﺇﻥ ﺗﻬﻤﻠﻪ ﺷﺐ ﻋﻠﻰ @ ﺣﺐ ﺍﻟﺮﺿﺎﻉ ﻭﺇﻥ ﺗﻔﻄﻤﻪ ﻳﻨﻔﻄﻢ ‏) ﻭﻳﺴﺎﻋﺪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻭﺗﻮﻓﺮ ﺍﻟﺮﻓﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻴﻦ ﻭﺗﺸﺠﻊ ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺃﻭﻗﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﻤﺤﺪﺩﺓ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﻓﻼ ﻳﺼﺢ ﺍﻟﺘﺄﺧﺮ ﻭﻻ ﺍﻟﺘﺴﻮﻳﻒ

ترجمة القاضي الأمين بن الحارث الشقروي/سيدي ولد عبد الله الحارث

سبت, 11/02/2019 - 10:43

مشيب الفود إعلانا ينادي -بهجران الحبيب بكل ناد 

المحظرة وخطط التغريب (1) / الديماني ولد محمد يحي

خميس, 10/31/2019 - 13:13

أثبتت المحظرة عبر التاريخ أنها الحصن المنيع الأوحد لهذا الشعب في وجه هجمات التغريب والإلحاد التي بدأت تغزو العالم منذ بعض الوقت؛ وليس هذا فحسب؛ بل أثبتت كذلك كفاءتها في تربية الأجيال وصقل مواهبهم لاستقبال كل المعارف بكفاءة عالية، ذلك ما يفسر الصدارة التي يحتلها المحظريون في شتى المجالات (يمكن أن تنظروا إلى المتصدرين في الباكلوريا مثلا من جميع الشعب، تجدونهم في الغالب خريجي محاظر أو درسوا فيها لفترة على الأقل).

لا تضيع قطعة الماس !؟ / محمد الأمين ولد الفاضل

خميس, 10/31/2019 - 11:41

يحكى فيما يحكى أن أعمى كان يسكن وحيدا في صحراء جرداء قاحلة، وأنه سمع ذات مرة هاتفا يبشره بكنز عظيم مدفون في تلك الصحراء القاحلة. أخذ الأعمى منذ سماع تلك البشرى يحفر في الأرض بحماس شديد بحثا عن الكنز المنشود. ولقد عثر في بداية بحثه على فأس ظل يستخدمه في عملية التنقيب عن الكنز.مرت أيام وشهور، بل وسنوات، والأعمى لا شغل له إلا الحفر في باطن الأرض بحثا عن الكنز، ولم يتوقف الأعمى عن البحث إلا بعد أن سقط ذات يوم ميتا في احدي تلك الحفر التي حفرها بحثا عن الكنز.

رد وتصويب لمفاهيم خاطئة يجب تصحيحها/المحامي محمد سيدي محمد المهدي

ثلاثاء, 10/29/2019 - 11:09

لقد عودنا معظم كتابنا ومؤرخينا إن لم يكن جميعهم بدءا من محمد اليدالى، مرورا بأحمد الأمين، والمختار بن حامدون ، والمختار ولد السعد ، وولد النحوى ، وولدباباه ، والطيب ولد الحسين والمغفور له جمال ولد الحسن على توجيه سهامهم الى بنى حسان بمناسبة وبدونها ، وإن كان ذلك بنسق متفاوت .

وكيل الجمهورية بالحوض الغربي يكتب:موعظة توجل القلوب/القاضي احمدو بمب ولد محمدو

أحد, 10/27/2019 - 12:25

منذ تعييني وكيلا للجمهورية في ولاية الحوض الغربي ، وحتى كتابة هذه السطور ؛ 

قطاع اللحرس الوطني يتقدم تقدما ملحوظا/بقلم البسطامي تاتاه

خميس, 10/24/2019 - 18:59

يعتبر قطاع الحرس الوطني  ، أقدم قوة عسكرية مسلحة في موريتانيا  ، ومن مهامه ضبط الأمن ومكافحة  الجريمة المنظمة وتأمين السجون،  وعرف هذا القطاع نهضة قوية على يد  الفريق مسغارو ولد أغويزي ، حيث رفع الرجل من جهود القطاع وواكبه بشكل فعال  ، ورفع كذالك من التحديات الأمينة حيث برز إسم القطاع خلال السنوات الأخيرة وشهدة طفرة قوية على جميع الأصعدة ،من عتاد وتكوين وتأطير وساهم في أدوار هامة في حفظ الأمن والحوزة الترابية  ،كما نجح في مهام حفظ السلام في بعض الدول ،وظهر اسم قطاع الحرس بقوة في كل المناسبات من قمم واستعراضات نظمها الجيش، وكل هذا يعود إلى الطفرة القوية التي جاءت على يد القائد مصغارو .

الصفحات

وكالة المنارة الإخبارية