كلمة صادقة في المدير العام لإذاعة موريتانيا/خدي محمد عبد الله

ثلاثاء, 03/10/2020 - 16:44

المدير العام لاذاعة موريتانيا محمد الشيخ ولد سيد محمد شخصية وازنة وموثرة في المشهد الوطني.
 وليس هذا وليد الصدفة؛ فالرجل قامة اعلامية كبيرة لها تاريخها المعروف مع القلم.
 أضف الى ذلك خلفيته الفقهية والفكرية، وله كاريزما نادرة وشخصية قوية.
 وهذا ما أدركه صناع القرار في  البلد؛ فنال ثقتهم وحملوه الأمانة، فكان ولا زال عند حسن ظنهم، فأحسن الادارة والتدبير
وواقع الإذاعة اليوم خير شاهد على ذلك: حيوية ونشاط مستمر واهتمام بالمواطن ومشاكله ومشاغله؛ وندوات علمية وفكرية وثقافية وسياسية واجتماعية وحقوقية؛ جمعت علماء ومفكرين وشخصيات بارزة وشبابا ونساء، فكانت معبرة عن موريتانيا واقعا وآفاقا. 
اما مايتعلق بالكادر البشري العامل في الاذاعة فقد تم تعيين أغلب الرسميين في مصالح وإدارات خدمية مختلفة حسنت من ظروفهم المادية وأضفت نشاطا وحيوية في سير العمل. 
وبخصوص قضية المتعاونين فهو جاد في إيجاد طريقة سريعة لحلها مع الجهات المختصة، ويعتبرها أولوية إذ لا يمكن بناء استراتيجية عملية دون تحسين ظروف الكادر البشري الذي تعتمد عليه المؤسسة الاعلامية الأعرق في البلد.
سيبقى محمد  الشيخ ولد سيدي محمد شخصية محورية وقيادية في الاعلام الرسمي تحظى بتقدير السلطات العليا ولا يضيره نباح الكلاب المأجورة فسفينة العطاء والبناء تسير ولن ينالوا الا التعب.
كناطح صخرة يوما ليوهنها
فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل .

خدي منت محمد عبد الله

القسم: 

وكالة المنارة الإخبارية