أي حكومة هذه؟/ الصحفي الحسن ولد محنض

أربعاء, 05/06/2020 - 14:48

دعوا العالقين في الخارج في عذاباتهم، ودعوا التجار والعمال الفقراء يتضورون جوعا، ودعونا نقيد حريات الناس في الحركة والتنقل لأن نظامنا الصحي ضعيف ولا طاقة لنا بفيروس كورونا... هكذا قلتم لنا بلسان الحال أو المقال...
طيب فعلنا ذلك وما زلنا نفعل منذ شهرين فماذا فعلتم أنتم طيلة هذه الفترة؟

هل أسستم نظاما صحيا متطورا قادرا على الاستجابة للوضع؟
هل طورتم مستشفياتكم وآليات عملهم؟
كم اشتريتم من جهاز تنفس صناعي؟
كم اقتنيتم من المستشفيات الميدانية؟
كم حضرتم من غرف الإنعاش؟
كم اكتتبتم من الأطباء والممرضين؟
كم أهلتم من أماكن الحجر؟
هل تمكنتم من وضع خطة لإرجاع العالقين في الوقت المناسب؟
كم استوردتم من الأدوية الأساسية والمزمنة حتى لا تنفد من الصيدليات ؟
كم استقدمتم من الأغذية الأساسية تحسبا للمستقبل؟
هل أسستم مرصدا إحصائيا يحصي لكم ما تسببت فيه إجراءاتكم من بطالة وخسائر اقتصادبة، وما خسر كل صنف وما هي خطتكم لتعويضهم أو مساعدتهم؟
هل أحصيتم المتضررين في كل مجال من هذا الإغلاق والحظر وعرفتم كيف ستعوضونهم؟

هل وازنتم بين الخسائر الصحية والخسائر الاقتصادية؟ وعرفتم على أي أساس تتخذون قراراتكم؟

هل استشرتم في قراراتكم خبراء صحيين واقتصاديين واجتماعيين وإعلاميين أم اكتفيتم ببنات أفكاركم؟

هل وضعتم خطة زمنية لعملكم متوائمة مع الوضع أم تعملون في زمن مفتوح غير محدد المعالم؟

 

من صفحة الكاتب الصحفي الحسين بن محنض

القسم: 

وكالة المنارة الإخبارية