معا للحد من تفشي فيروس كورونا!!/سيدي محمد ولد الشيخ

خميس, 05/21/2020 - 11:42

مدينة أنواكشوط هي المدينة التي سجلت  حتي الآن أكثر حالات المرض الغامض كفيد19قبل وبعد تخفيف الإجراآت الوقائيه التي كانت السلطات قد إعتمدتها للحيلوله دون تفشي المرض المعدي
وقد سجلت العاصمة أنواكشوط مايقارب100مصاب حسب آخر إحصائيات وزارة الصحه
ويقدر سكان العاصمة أنواكشوط بما يزيد علي1000000نسمه موزعين علي ثلاث ولايات 
مما يجعل الخطة التي تطلب من المواطنين البقاء في البيوت عليها تجعل في الحسبان الطريقه التي توفر بها قوت اليوم لما يقارب 600000ألف فقير حسب تقديري
وقد كانت موريتانيا توصف قبل برهه بأنها خالية من الفيروس وأن المرض فيها مختصر علي الأجانب الوافدين إلي موريتانيا ممايرجع إلي غالبية الحالات التي سجلت في العاصمه السياسيه أنواكشوط تعود الأسباب فيها إلي متسللين جاءوا من الدول المجاوره أومخالطين نقل إليهم هؤلاء المتسللين بطريقة ما العدوي وتحولوا إلي مرضي دون أن يشعروا وبدأت معانات الجميع ولكي لانصل إلي مرحلة البؤره رسمت الخطه التاليه
-إحصاء جميع الأسر الفقيره في أنواكشوط وجعل الأسر التي تعذرت قضية وصولهم إلي مصدر دخلهم الأساسي في رأس الصفحه
-تعريف الأسرة الفقيره وهي كل أسرة لا تتقاضي راتبا من الدوله أو من أي مؤسسه يوصف بالتواصل هذا التعريف مؤقت وقد يوسع ليشمل الأسر التي تتقاضي راتبا لكنه زهيدا غير كافي لسد نصف حاجيات الأسره
-الأسر التي تكون محل خلاف في كونها فقيره أو غير ذالك تفصل فيها خليه خاصه من الحي و قد يكونون من المحلفين ويرأسها أمام مسجد
-الأسرة لها الحق في قبول تصنيفها فقيره أوغير ذالك و بموافقة أفرادها الموجودين
-إحصاء جميع التجار ومعرفة المؤجرين وملاك المحلات
-أغلاق جميع الأسواق لمدة شهر قابل للتجديد في العاصمة أنواكشوط
-حراسة الأسواق حراسه مشدده
أعطاء الأسر الفقيره مبالغ ماليه تناسب الظرفيه و تحدد من طرف جهات متخصصه
تطبيق حظر تجوال في جميع ولايات أنواكشوط ويبدأ من الساعة الرابعة مساء إلي السادسه صباحا وتكليف الوحدات التي في هذه المناطق التي تعاني مشكله العطش بتفير الماء
-توزيع سيارات طبيه مجهزه في مختلف ولايات أنواكشوط وذالك لنقل المرضي إلي المستشفي أو مكان الحجز
-تشديدأغلاق الحدود ووسن قوانين وفتاوي تدين جريمة التسلل من الحدود وتعطي الأجهزة الأمنية صلاحيات منها مصادرة وسائل الجريمه (السيارات والزوارق)
-تشجيع القوات الامنيه المرابطه في الحدود والطواقم التي في الخطوط الاماميه لمحاربة الفيروس بعلاوه تتمثل في نصف راتب شهري
وفي الاخير هذا الفيروس الغامض جعل الجميع يشكك أويفند كون الإنسان أصبح المالك للطبيعه وأنه وصل بالعلوم والطب الحديث إلي مراحل وصفته يقوم بعمليات جراحيه توصف بالخارقه وسيجعله يكثف من دراسة الفيروسات الوبائية والتي عرف آنفا أنها تدخل من الأنف وتؤثر علي الجهاز التنفسي والمناعي أوليس أن كل مايملك هذ العالم من العلم أقل من القليل فسبحان علام الغيوب.

القسم: 

وكالة المنارة الإخبارية