بلدية عرفات تطلق أنشطة ميدانية للتعبئة وللتحسيس عن خطورة فيروس كورونا وتوزيع الكمامات(صور)

اثنين, 06/15/2020 - 16:30

وكالة المنارة الإخبارية ــ عرفات : نظمت بلدية عرفات صباح اليوم الاثنين 15 يونيو 2020 حفلا تحت شعار "بتكاتفنا ووعينا نهزم الفيروس (بإذن الله)" وذلك لانطلاقة فرق ميدانية لتحسيس والتعبئة لخطورة فيروس كوفيد 19 حضر انطلاقة هذا الحفل حاكم مقاطعة عرفات وممثلي السلطات الإدارية والأمنية وبعض الأئمة وممثلي المجتمع المدني.

افتتاح هذا الحفل شكل مناسبة لعمدة بلدية عرفات السيد الحسن ولد محمد أكد فيها أن البلدية جد مسرورة بإنطلاقة هذا الحفل الذي يأتي ضمنه حملة تحسيسة واسعة وحملة إعلامية قوية تنظمها البلدية منذ جائحة كوفيد19 لتعبئة وتحسيس المواطن على خطورة هذا الوباء المستجد.

وأضاف العمد في تصريح عام سجله مكرفون "وكالة المنارة الإخبارية" أن هذا الحفل يتمثل في إنطلاقة الفرق الراجلة التي تتوزع على 7 أقسام  كل قسم يضم احد أفراد الأئمة والشباب المتطوع والمجتمع المدني، وهذه الفرق مهمتها توزيع الملصقات وخطابة الناس عبر مكبرات الصوت بخطورة وباء كورونا المستجد.

وأضاف العمد في تصريح بعد جولة قادته رفقة حاكم مقاطعة عرفات للإطلاع على استعداد الفرق أن هذا العمل جاء بعد فرق أخرى مشتركة بين البلدية والسلطات الإدارية وهي فرق تزور الأسواق وتعاقب الذين لا يهتمون بالإجراءات وأغلقت عشرات المحلات في السوق .

وقال الحسن ولد محمد "اليوم أيضا نوزع ألاف من الكمامات بالإضافة إلى الأعداد السابقة، ونطلق هذه الفرق المتنقلة من أجل التوعية والتحسيس وتوفير بعض وسائل التعقيم والنظافة للمواطنين.

وفي آخر كلمته بعث عمد عرفات الحسن ولد محمد رسالة مفادها أن على المواطن أن يكون واعيا لخطورة الوضع، وأن يتقيد بالسلوك المدني والصحي السليم.

وقال العمدة "نوجه للمواطنين إنذارا هاما لأن المرض أصبح موجودا في الوطن بشكل كبير وعرفات أيضا، وعلى الجميع أن يعمل على تطبيق إجراءات الوقائية التباعد والتنظيف الدائم، والكمامات دائما .

بدوره حاكم مقاطعة عرفات ثمن عاليا دور بلدية عرفات التي تعمل دائما على تعزيز الفرق الميدانية للتحسيس والتعبئة، مطالبا اللجان بالعمل الجبار ليكلل بالنجاح مذكرا لهم أن نتيجة عملهم ستتضح في تراجع الحالات في عرفات، وإذا لم يعملوا فسيكون ذلك سلبيا أيضا.

وأضاف حاكم عرفات أن جهد المواطنين لا بد منه لجهود السلطات الأمنية والإدارية لأن المرحلة لا بد لها من عمل الجميع، وأكد أن عمل البلدية عمل جبار يذكر لها فيشكر لمكافحة جائحة كورونا.

وبعث برسالة هو الآخر مفادها أن المسؤولية على المواطن وما دام عمل المواطن ناقصا فإن الجهود لم تصل إلى مايرودن وفق تعبيره

وبعد تبادل الخطب إنطلقت الفرق في السيارات لتعمل على سبعة أقسام تم تقسيم عرفات عليهم للتعبئة والتحسيس على خطورة فيروس كورونا.

هذا ويذكر أن مقاطعة عرفات من اكبر مقاطعات العاصمة نواكشوط وسجلت أرقاما صعبة في فيروس كورونا، وهي تقع في وسط العاصمة ومن أكثر المقاطعات كثافة سكانية.

بقية الصور : 

وكالة المنارة الإخبارية