قراءة سريعة..في ثاني حكومة لرئيس الجمهورية ولد الشيخ الغزواني(تحليل)

أحد, 08/09/2020 - 22:08

حكومة المهندس محمد ولد بلال خرجت بعد مخاض عسير عرجاء لم تجد وجوه شبابية جديدة تذكر ، ظهر فيها التدوير البين،كما عاد فيها النطق لمن لا يعرف لغة الضاد وقال في أول خرجة أن النظام تمديد لولد عبد العزيز وتم سجب تصريحه من الإعلام الرسمي.
حكومة ولد بلاد لم تدخلها كفاءات جديدة الا وجوه عرفت في عشرية الفساد السابقة،عاودت نفس الأوجه السابقة بشكل ظاهر لتقول أن مقعد الوزارة تركة ورثها كابرا عن كابر.، لم تشهد تغيير سوى دمج وزارة التعليم الثانوي  مع وزارة التعليم الأساسي،وهذه الأخيرة صاحبها الأمين العام للرئاسة.
أستبعد ولد الشيخ سيديا وعاود ببنت عمه مباشرة ليجد ذاته وكأنه عن الحكومة لم يكن بعيدا...
لم تحمل حكومة العام الثاني من مأمورية ولد الشيخ الغزواني آمالا جديدة لشعب فقير تتعاقب علية ثلة من الأولين وقليل من الآخرين ليلا ونهارا تأكل ما لذ وطاب أمام اعين الجميع، وأصحاب الكفاءات التي تكافح من أجل وطن منكوب تنتظر بفارغ الصبر لم تجد بعد فرصة للدخول من أجل الاستفادة من خبراتها...
حكومة العام الثاني من برنامج "تعهداتي" الذي لم يجد النور بعد نظرا لجائحة كورونا والأدهى والأمر جائحة المفسدين الذين يتعاقبون فيهم بالليل والنهار منذ عشرات السنين وهم يتربعون على وزارات سيتركونها للأبناء وللأحفاد من بعد ذلك حسب القراءة الواضحة لكل من كان له قلب.......

الإعلامي: الهادي بابو عموه

المدير الناشر لموقع وكالة المنارة الاخبارية

وكالة المنارة الإخبارية