مالي..الرئيس يعلن استقالته وحل البرلمان وقادة الانقلاب يدخلون مرحلة انتقالية

أربعاء, 08/19/2020 - 08:47

علن الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا استقالته من رئاسة البلاد، واستقالة حكومته، وحل البرلمان، وذلك بعد ساعات من اعتقاله ورئيس حكومته، وعدد من الوزراء والمسؤولين، في أعقاب تمرد عسكري عرفته البلاد في وقت مبكر من صباح الثلاثاء.

 

وقال كيتا في خطاب بث عبر التلفزيون الرسمي المالي: "لا أريد أن تراق أي دماء من أجل بقائي في السلطة، ولذا قررت التنحي".

 

وعبر كيتا في خطابه الذي ترقبه الماليون لساعات، عن شكره للشعب المالي "على مرافقته لي على مدى هذه السنوات الطويلة، وعلى دفء عاطفته، وأود أن أخبركم قراري ترك منصبي وجميع وظائفي من هذه اللحظة".

وقبل استقالة كيتا أعلنت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "الإيكواس" تعليق عضوية مالي، وإغلاق حدود دولها الأعضاء معها، وطالبت ب"التنفيذ الفوري لحزمة من العقوبات ضد كل الانقلابيين

ومن المقرر اجتماع الأربعاء الذي دعا اليه الرئيس الفرنسي ماكرزن.

هذا ودخل قادة الانقلاب مرحلة انتقالية وصفوها بالمرحلة المدنية بعد انقلاب على الرئيس كيتا وحكومته.

وكالة المنارة الإخبارية