الدكتور أحمدو بن المختار اعليت يكتب..

أحد, 01/31/2021 - 20:26

لعلها فاتحة خير على الوطن :

لطالما كنا نفكر في الهيئة الموريتانية لجراحة الأعصاب في جلب المصلحة لوطننا الحبيب، من خلال تجاربنا، ومعارفنا، وعلاقاتنا الواسعة بالمجتمع الطبي خارج الوطن وداخله. فقد شاركنا في مؤتمرات طبية عالمية، بهدف توسيع وتطوير خبراتنا في ميدان الجراحة العصبية من خلال الاحتكاك بتجارب الآخرين، والاستفادة من آخِر ما توصل به العقل البشري في هذا المجال.

الأمر.. لم يتوقف هنا، بل ظل هاجس تقديم الأفضل لوطن يسكن حبه سويداء قلوبنا يؤرقنا دائما، فخطرت لنا فكرة كنا نحسبها ضربا من المستحيل (على الأقل في المدى المنظور) فكانت تراوح مكانها ولا تبارحه.. إلى أن قررنا مستعينين  بالله أن نخرجها من دائرة التردد إلى فضاء ضوء ظهر في آخر النفق. فقد قررنا تنظيم المؤتمر الدولي للجراحة العصبية للدول الناطقة بالفرنسية في نواكشوط في أفق 2022..هذا  المؤتمر  الذي  يسعى لتحقيق جملة من الأهداف الاستراتجية الهامة، والتي من خلالها يمكن إعادة بناء وتطوير المنظومة الصحية في البلاد على نحو يضمن الجودة و الديناميكية وحسن الأداء، وسيمكننا من تطوير خبرات العاملين في المستشفيات، من خلال تبادلهم الخبرات مع أمهر الجراحين الدوليين، وتدريبهم على أحدث التقنيات في مجال طب المخ والأعصاب.

نعم.. فمن خلال لقاءنا الآخير في الهيئة الوطنية للجراحة العصبية( بمعية كل من لبروفيسور شياخ، ولبروفيسور أتوما سوماري) بالسيدة الأولى د. مريم منت محمد فاضل ولد الداه، وما لمسناه فيها من وطنية عالية، وأخلاق سامية، وروح ايجابية؛ أدركنا أن لا شيء مستحيل في ظل هذه الأجواء الانفتاحية الاستثنائية. فبادرنا بطرح قضية المؤتمر ، فكان تفاعلها معنا ايجابيا إلى درجة فاقت تطلعاتنا، حيث لاحظنا وعيها الكبير بقيمة مثل هذه المؤتمرات الدولية، وما تعود به من خير وازدهار على الوطن، ماديا ومعنويا؛ مما سيساهم بدون شك في تعزيز موقع البلد الريادي على المستويين القاري والدولي فلها منا خالص الشكر وجميل العرفان.              الاستاذ الدكتور احمدو ولد المختار ولد اعليت                             رئيس الهيئة الموريتانية لجراحة الأعصاب

وكالة المنارة الإخبارية