ذكريات تائهة.. خاطرة../محم ولد الطيب

خميس, 09/23/2021 - 19:28

-----------------------------------------------------
---‐------------‐------------------------------------
ذِكْرَيَات تَائهَة

طَلْعَتُكِ البَهِيَّة، مِنْ أَعْلَى سُلَّمِ قَلْبِي
تَدْفَعُنِي دَوْمًا لِسَبْرِ أَغْوارِ ذِكْرَيَاتِي الْجَمِيلَةِ
تُزِيحُ الظُّلُمَاتِ عَنْ  نَفْسِي، وَتُبدِّدُهَا
تُجْلِي قَلبِي مِنَ الأَوْجَاعِ المُتَعَسِّفَةِ
وتُبَدِّلُ وَحْشَةَ أَيَّامِي بِالأُنْسِ وَالسَّكِينَةِ.
أَغْبِطُ الْمِرآةَ عَلَى اِبْتِسَامَتِكِ اللُّؤْلُئِيَّةِ
وَأعَاتِب الْكَوَنَ كُلَّهُ عَلَى فُتُورِ تَجَاوُبِهِ مَعَكِ
خُصْلاَتُ الشَّعْرِ التِّي تَنْسَدِلُ عَلَى جَبِينِكِ
أَحْسِدُ عَلَيهَا النَّسِيمَ الذِي يُدَاعِبهَا دُونَ رَقِيبٍ.
كُلُّ هذِهِ الَمَشاعِرِ، يَا مَنْ سَكَنْتِ قَلْبِي دُونَ عَنَاءٍ
تَبْقَى مَعاَلمَ تهْدِينِي فِي مَتَاهَاتِ الْعَوَاطِفِ
وتُقَدِّمُ لِي أَطْبَاقَ الشَّوْق فِي رِحْلَتِي الْوجْدانِيَّة
وتَرمِي أَمَامِي فُتَاتَ الذِّكْرَيَاتِ الْمُضَمَّخَةِ بِالفرَاقِ
أمَّا ذَاتُكِ الْمَعْنَوِيةِ المُفْعَمَة بالحُبِّ
فَتَقَعُ خَارِجَ نِطَاقِ هَذهِ الْمَرْئِيَّاتِ
لِتَغمُرَ نَفْسِي سَعَادَةً وَرَاحَةَ قَلْبٍ
لِتَنْتَشِلُنِي مِنْ شَبَحِ الذِّكْرَيَاتِ التَّائِهَةِ
تِلْكَ الذِّكْرَيَاتِ التِي أَعَادَتْ إِلَيَّ جُلَّ تَفَاصِيلِ حَيَاتِكِ
وَ أَوْقَفَتْنِي بَيْنَ خَبَايَا رُوحَكِ الطَّافِحَةِ بِالوَلَهِ وَالاِنْعِطَافِ دُونَ أَنْ  أَقْدِرَ عَلَى الْوُصُولِ إِلَى كُنْهِ كِيَّانِكِ الْمَتَعَالِي.

محم ولد الطيب/ موريتانيا

وكالة المنارة الإخبارية