قالها الرئيس السابق... وكان صادقا/الأستاذ احمد ولد السالم

أربعاء, 01/26/2022 - 18:35

من الأمور العجيبة التي كان يكررها الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ، في كل خرجاته الإعلامية ولم يصدقه أحد ، قوله بأنه لا توجد في موريتانيا معارضة حقيقية ، بل كل ما هناك مجموعة من الكهول هم في الواقع طلاب مصالح خاصة فقط !.
حتى دارت الايام  و اثبت الرئيس الحال محمد الشيخ الغزواني  ذلك ، بحكمته وبعد نظره ،  بعد لقائه رموز المعارضة السابقة ، "فرادى" في القصر الرئاسي ،  وتوصله لتسويات (خاصة) معهم اضحوا بموجبها أقرب للنظام من حزبه الحاكم و موالاته !...و كنتيجة لذلك ها هم اليوم  يجلسون في بيوتهم العامرة ولا يكترثون لمعاناة الشعب وارتفاع الأسعار الصاروخي و بطالة الشباب وما يشاع  عن تحرش الجيش المالي بالمواطنين وقتلهم بدم بارد !... نعم،لم تعد ساحة مسجد ابن عباس تستهوي الرفاق  لأنها باتت تذكرهم بأيام (أطياح ليد ) وعبثية الخطابات النارية ... لقد تدبروا أمرهم وبذلوا (جهودا ) لأنفسهم وأبنائهم وأقاربهم  وكفي!... أما الشعب الموريتاني فليتدبر أمره أو ليذهب إلى الجحيم !.. فهل كان ولد عبد العزيز مخطئا أم صادقا ؟!. لقد كان يسميها ب (المعاردة) ربما غمزا لا لحنا .. لكننا لم نفهمه !.

22/الحمد لله وأصلي وأسلم على رسول الله/20

 

 

 

وكالة المنارة الإخبارية