عن ما يدور بين منتسبي حزب "تواصل"كتب الإعلامي الهادي ولد بابو ولد عموه(تدوينة)

خميس, 05/26/2022 - 12:21

اعتقد أن مايدور  مؤخراً في وسائط التواصل الاجتماعي، حديث الحركة الإسلامية، ولا يتحدث عن الشرائحية بموريتانيا، ولا يعني الفتنة النائمة بين مكونات المجتمع المسلم المسالم !

 

بل هو حديث ذو شجون بين نواب، وكتاب، واعلاميين اسلاميين لا غير.

 
الامر في اعتقادي هو أن البعض يريد ان يفرض بهذا أو ذاك أن حزب #تواصل مرجعيته الوحيدة، وشيخه هو فضيلة الشيخ العلامة محمد الحسن ولد الددو _ حفظه الله تعالى من كل مكروه _ من اجل حب العلماء، وكسب الأصوات.. والبعض الآخر يظن أن الحزب مثل أغلب الحركات الإسلامية في العالم العربي،. ومنهجه كغيره من الحركات الإسلامية لم ينج من اختلاف الباحثين بشأنه, ولم يسلم تاريخه من إلتباساتٍ جعلت البعض يصفه بالتطرف، متهماً إياه بأنه يستبطن غير ما يعلن.!!

 

أما مايكتب عن الشيخ من الهجوم فلا مبرر له،  سواء كانت الإساءة من تواصلي، أو غيره، وانطلاقا من ذلك فعلى مناضلي الحزب أيضا  ان يعلموا علمَ اليقين أن الشيخ لا يحسب للحزب فقط، بل يحسب لكل الموريتانيين، بل ولكل العالم العربي والاسلامي وتفتخر به شنقيط أرض المنارة والرباط.. مع العلم بأنه يخطأ ويصيب أيضا.

 

ومن خلال ذلك فإنه يجب على مجلس الشورى، والمكتب التنفيذي للحزب دعوة الجميع إلى كلمة سواء، وذلك في اجتماع طارئ من اجل تسوية النزاع قبل ان يستفحل الأمر ولذلك وجب التنويه!

 

من صفحة الإعلامي الهادي ولد بابو ولد عموه 

المدير العام لوكالة المنارة الإخبارية 

وكالة المنارة الإخبارية