البنك الدولي يحذر من أزمة مناخ قد تخلف فقرا بالملايين في الساحل

ثلاثاء, 09/20/2022 - 12:06

 حذر البنك الدولي في تقرير أصدره اليوم الاثنين عن المناخ والتنمية في الساحل من أن حوالي 13.5 مليون شخص في المنطقة قد يقعون ضحية للفقر بحلول عام 2050 بسبب صدمات ناجمة عن التغيرات المناخية إذا لم تتخذإجراءات عاجلة بشأن التكيف مع تلك التغيرات.

 

كما حذر التقرير من نقص في المياه مرتبط بنفس التغيرات المناخية قد يسبب انخفاضا في الناتج المحلي الإجمالي لدول الساحل بنسبة 11.7% بحلول عام 2050.

 

وأشار التقرير إلى أن ملايين البشر في جميع أنحاء الساحل يعانون من انعدام الأمن الغذائي، أو معرضون لذلك بشكل فعلي، جراء الإنتاج الزراعي المخيب للآمال نتيجة الأزمات المناخية وانعدام الأمن وارتفاع أسعار المواد الغذائية

 

ونصح التقرير دول الساحل الخمس (موريتانيا  - مالي - النيجر - بوركينا فاسو - تشاد) بوضع آليات مؤسسية للتخفيف من حدة الأزمات المناخية.

 

ونبه التقرير إلى أن وضع هذه الآليات المؤسسية يعد ضرورة للتنمية ولمواجهة هذا الأزمات بشكل فعال.

 

ودعا التقرير بلدان الساحل إلى إدارة خطر التغيرات المناخية من خلال تعزيز الآليات المالية التي تساعد الحكومات على مواجهة الكوارث الطبيعية.

 

كما دعا لتعزيز الوصول إلى الطاقة النظيفة وتمويل بحوث إقليمية بشأن الطبيعة مع مراعاة التغيرات المناخية.

 

وجاء التقرير في وثيقة من 119 صفحة، وهو من أول تقاريرالبنك الدولي عن المناخ والتنمية التي تخص مجموعة بلدان معنية، كبلدان مجموعة دول الساحل الخمس.

وكالة المنارة الإخبارية