رئيس اللاجئين المبعدين من دولة السنغال يوجه رسالة هامة إلى رئيس الجمهورية(نص الرسالة)

خميس, 12/07/2023 - 09:21

قال سيدي محمد ولد جدو، رئيس اللاجئين المبعدين من دولة السينغال في رسالة، وصلت "وكالة المنارة الإخبارية" نسخة منها أنه يطالب رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، بحقهم كاملا، ورفع الظلم عنهم.

 

 

وهذا نص الرسالة التي وصلت وكالة المنارة الإخبارية:

 

بسم الله الرحمن الرحيم  

 الموضوع: رسالة تظلم إلى رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.
سيادة الرئيس بعدما يناسب مقامكم من التقدير وتثمينا لما تولونه من الأهمية والحرص على بقاء الأمة في أمن وعدالة وسلام أبعث إليكم بهذه الرسالة مع خالص المودة والاحترام أنا المسمى: سيد محمد ولد جدو رئيس اللاجئين المبعدين من دولة السنغال.  
فإننا كما تعلمون مجموعة من المواطنين العائدين من السنغال سنة 1990 على أثر الأحداث وقد تمكنا من الحصول على 50 هكتارا من الأرض بمنطقة سد فم لكليتة، وهذه الأرض تتوزع على خمس عشرة أسرة مستفيدة من القطع الأرضية والأسر هي: 

-أسرتان من النعمة  المصطفى ولد -أسرة عمرو  ومحمدو ولد السالم  ومن مدينة كيفه سبعة أسر :
-أسرة محمد محمود ولد أحمد فالي -أسرة أيوب ولد محمد الأمين 
-أسرة محمد ش ولد الشيخ أحمد -أسرة محمد الأمين ولد محمد الدين -أسرة الشيخ  ماء العينين ولد باب المختار 
-أسرة المصطفى ولد احميت فال  -أسرة سيد محمد جدو  من مدينة تجكجة لمات حمادي 
-أسرة أحمد ولد العيل 
-أسرة سيد محمد ولد بو ميجه 
-أسرة لكيحل ولد بوميجة من مدينة أطار 
-أسرة محمد ولد اعل من مدينة كيهيدي 
-اسرة محمد ولد سوداره 

وفي عام 2013  تم إيجار هذه القطع الأرضية لشركة السكر  على أن يتم تعويض ثلاثين ألفا للسنة عن الهكتار الواحد وقد تم تسديد مبلغ قدره 218750 أوقية سنة 2015 وبعد ذلك نقضوا الاتفاق وتحايلوا على استغلال الأرض بشكل غير عادل والوثايق التي تبرر ذلك موجودة عندنا سيادة الرئيس وسيتم  إرفاقها مع الرسالة  بحول الله. 

أملنا فيكم كبير أن تأخذوا  لنا حقنا من هذه الشركة حتى نستوفيه كاملا وأنتم أهلا لرد الحقوق إلى أصحابها ورفع الظلم عن المضطهدين والمظلومين دمتم لنا حفظكم الله ورعاكم، ودمنا لكم خير رعية وفي الأخير تقبلوا مني أسمى آيات التقدير والاحترام.           
رئيس اللاجئين المبعدين من دولة السنغال:
سيد محمد ولد جدو من سكان بلدية فم لكليتة.

وكالة المنارة الإخبارية

على مدار الساعة