عن الشخصية البرلمانية محمد الخامس ولد سيدي عبد الله يكتب ...الباحث/احمدو ولد محمد لولي

ثلاثاء, 06/14/2022 - 20:46

اذا كان البعض يأخذ على البرلمان الحالي او يتهمه على الأصح انه جاء في فترة خاصة كانت السلطات العليا في البلد انذاك تبحث وقتها عن برلمان ضعيف يمكن لأعضائه أن يكونو فرس طراوة وجسر عبور تمر من خلاله  الى ماتصبو اليه....

 

 فإنه ثمة من اعضاء هذ البرلمان الموقر من كذب هذ الإتهام واظهر دحضه بالدليل الواضح وضوح الشمس رابعة النهار 

وفي مقدمة أولئك سعادة النائب الموقر و القانوني الكبير الخامس ولد سيدي عبدالله نائب مقاطعة المذرذرة دخل  هذ الرجل البرلمان بقوة  وهو مصمم العزم على خدمة مقاطعته من اقصاها الى اقصاها وخدمتها طبعا انما هي خدمة لحزبه حزب الإتحاد من اجل الجمهورية  لقد فتح الرجل بابه للجميع وستمع للجميع وساعد الجميع  واكد للجميع انه نائب للمقاطعة ككل بكل اطيافها وتوجهاتها  

 

لم يتكل على قوته السياسة في المقاطعة و لاالمكانة التي يحظى بها فيها  كما يفعل البعض في مثل هذه الحالة  بل ظهر بمظهر الشاب النشط الواعي العملي الذي يعمل بصمت بعيدا عن الثرثرة والغوغائية  لقد  جسد خبرته الواسعة في المجتمع المدني وعلاقته الوسعة محليا ودوليا في خدمة دائرته و وطنه فكسب من خلالها محبة الجميع وتقديره واحترامه  
ان هذ الرجل بكل امانة يعد شخصية نادرة ونعمة حبا الله بها  ساكنة المقاطعة وساكنة المقاطعة يعرف عنهم لله الحمد تقييد النعم لاتكفيرها...

 

ولاشك أن حزب الإتحاد هو الآخر ايمانا منه من جهة  بمدأ المكافئة و العقوبة سيكافئ هذ النائب المتميز باعادة الثقة فيه مرة أخرى ومن جهة أخرى  ارضاء لمقاطعة المذرذرة وضمانا لاخذ مقعدي المقاطعة بسهولة  وبذالك يكون الحزب ضرب عصفورين بحجر واحد 

 

وكالة المنارة الإخبارية